8 شروط لنشر الأبحاث العلمية في سكوبس (شرح بالتفصيل)

1- شروط نشر الأبحاث العلمية في سكوبس:

قد يتساءل بعض الباحثين عن شروط نشر الأبحاث العلمية في مجلات سكوبس، حيث تعتبر هذه المجلات من بين أصعب المجلات التي يمكن للباحث أن ينشر فيها. تتطلب هذه المجلات خبرة كبيرة في كتابة الأبحاث والإمتثال للمعايير العلمية المطلوبة. وإحتراماً لمعايير النشر، فالمجلات المصنفة عالمياً في سكوبس لا تقبل إلا الأبحاث ذات مستوى عال من التميز والجودة. فعندما يتم تقديم بحث لنشره في هذه المجلات، يجب أن يحتوي على محتوى واضح ومنظم ويتبع التنسيق المطلوب.

تعتمد المجلات العلمية المحكمة في سكوبس على فريق من الخبراء المتخصصين لمراجعة الأبحاث المقدمة، وذلك لضمان مستوى عالٍ من الجودة يليق بسمعة وشهرة تلك المجلات. لذلك، لنشر الأبحاث في هذه المجلات، يجب الالتزام بالقوانين المتبعة والمحددة من قبل المجلة وتلبية معايير الجودة المطلوبة.

2- كيفية نشر الأبحاث العلمية المحكمة في سكوبس:

تعتبر قاعدة سكوبس من أهم القواعد التي تمكن الباحثين من نشر أبحاثهم في جميع أنحاء العالم. ولهذا، ينبغي على كل باحث أن يولي اهتمامًا خاصًا لدقة البحث، سواء في استخدام اللغة الإنجليزية أو غيرها. إذا كان البحث مكتوبًا باللغة الإنجليزية، يجب الانتباه إلى جودة الترجمة، وفي هذه الحالة يُفضل أن يلجأ الباحث إلى مواقع الترجمة الموثوقة.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان البحث مكتوبًا باللغة العربية ولم يكن الباحث على دراية بالنحو والصرف، فمن الأفضل أن يلجأ إلى مواقع التدقيق اللغوي للتأكد من صحة اللغة المستخدمة.

وأخيرًا، ينبغي على كل باحث أن يولي اهتمامًا كبيرًا للمراجع والمصادر التي يستند إليها في بحثه. يُفضل استخدام مصادر مؤكدة وموثوقة، حيث يهتم المحكمون بقبول البحث على أساس هذه المصادر.

3- لجنة التحكيم في مجلات سكوبس:

يتمتع أعضاء لجنة التحكيم بصرامة شديدة في التعامل، حيث لا تؤثر عليهم أي عوامل شخصية أو نفسية. يتم منح البحث الوقت الكامل للمراجعة، مع التأكيد على أن اللجنة لا تقبل أي محسوبية أو رشاوي لقبول البحث.

يتم تبادل الرسائل الإلكترونية بين اللجنة والباحثين حول أسباب رفض البحث أو طلب التعديل في حالة وجود أخطاء. ويركز أعضاء اللجنة على تقديم تقييم علمي دقيق وشامل للبحث، حيث يتم تحديد المزايا والعيوب بدقة وموضوعية.

يتمتع أعضاء لجنة التحكيم بالحيادية والنزاهة في عملهم، ويعملون جاهدين لتحقيق العدالة والشفافية في عملية المراجعة. ويسعون إلى الحصول على نتائج موضوعية تضمن جودة البحث واحترام معايير النشر العلمي.

بهذه الطريقة، يتم ضمان تقييم عادل ومحايد للبحوث المقدمة، مما يساهم في تعزيز مستوى الأبحاث العلمية وتقدم المعرفة في مختلف المجالات.

4- شروط نشر الأبحاث العلمية في سكوبس:

1.4- توفير المصادر والمراجع المطلوبة للبحث:

هذه النقطة تتطلب مراعاة العديد من المعايير المهمة لضمان جودة وموثوقية البحث المقدم. أحد أهم هذه المعايير هو الاستناد إلى الحقائق الملموسة والمدعومة بالأدلة. يجب أن يحتوي البحث على توثيق وثائقي دقيق بالمصادر المؤكدة التي تدعم الحقائق والنتائج التي يتضمنها البحث.

ينبغي كتابة اسم المراجع بشكل واضح ومفهوم في أسفل البحث، سواء كانت المصادر كتبًا، مقالات، مواقع إلكترونية أو مجلات. يتم هذا الإجراء لضمان التأكد من صحة ومصداقية المعلومات المقدمة في البحث عند مراجعته.

علاوة على ذلك، ينبغي أن يتضمن البحث تفاصيل وافية وشاملة للمصادر المستخدمة، بما في ذلك معلومات الناشر والتاريخ الصادرة فيها، مما يساهم في تسهيل عملية التحقق من صحة المعلومات ومصداقية المصادر.

ملاحظة: تعتبر المقالات العلمية أفضل من أطروحات الدكتوراه في الإستشهاد بها و سنوضح ذلك قريبا في صفحة المنتدى على الموقع إن شاء الله.

2.4- كتابة الفرضيات بصورة منطقية:

يتوجب على الباحث كتابة الفرضية في البحث المقدم بشكل منطقي وعلمي، مستندًا إلى النظريات والدراسات التي قام بإجرائها خلال عملية كتابة البحث. تعتمد تلك الفرضيات على خبرة الباحث الشخصية في مجال تخصصه، مما يسمح له بتقديم فرضيات مبنية على وجهة نظره الشخصية وأسسها المنطقية والعلمية.

تحظى الفرضيات بأهمية بالغة في عملية البحث، إذ تُعد توقعات مهمة يتم استنتاجها استنادًا إلى المعلومات المُثبتة في بداية البحث. تساهم الفرضيات في تحديد مسار البحث وإرشاد الباحث إلى تحقيق أهدافه والتوصل إلى النتائج المرجوة.

3.4- كتابة مضمون البحث دون الحاجة الى الاطالة:

تهتم مجلات سكوبس بنوعية المحتوى وجودته في البحوث المقدمة. فهي لا تقبل بالمحتوى المطول الذي لا يحتوي على النظريات المختصرة والمضمون السليم للبحث. وبالتالي، لا يُقبل البحث إذا كان يتحايل أو يكرر المحتوى بشكل مكرر.

ومن أجل ضمان جودة البحث النظري، فقد حصرت المجلات عدد الصفحات المسموح بها في أرقام محددة. هذا يهدف إلى التأكد من أن المحتوى النظري مختصر ومفيد ويحمل المعلومات المهمة التي تدعم البحث بدون تكرار زائد.

وبالفعل، فإن الكثير من تلك المجلات تقيد عدد الصفحات ولا تقبل أبحاثاً تتجاوز حدًا معينًا، وهذا يعزز أهمية الدقة والتخصيص في كتابة المحتوى النظري للبحث.

4.4- إختيار التخصص المطلوب في المجلة:

يتطلب قبول البحث في المجلات العلمية الارتباط بمجال معين. بمعنى آخر، يتعين أن يكون محتوى البحث متوافقًا مع اهتمامات ومواضيع المجلة المعنية. فعلى سبيل المثال، فإنه لن يتم قبول بحث في مجلة تختص بالهندسة لو كان الموضوع طبيًا، لأن المجلة لن تكون مناسبة لنشر محتوى غير متخصص بها.

وبالتالي، فإن إرسال البحث إلى مجلة غير متخصصة في المجال المناسب لن يتم قبوله أو حتى النظر فيه. يجب على الباحث اختيار المجلات المتخصصة والتي تتناول نفس مجال بحثه ليكون هناك احتمالية أكبر لقبول البحث ونشره بنجاح.

5.4- تنسيق البحث على حسب المحتوى:

ينبغي على الباحثين إدراج المواد والمصادر التي تم استخدامها في البحث، خاصة إذا كان البحث طبيًا أو هندسيًا. يجب الالتزام بشروط المجلة المحددة لإضافة تلك المواد والمصادر، بما في ذلك العناوين الأصلية والفرعية، والهوامش، والحواشي.

كما ينبغي أيضًا إدراج عنوان البريد الإلكتروني للباحث أو الباحثين الرئيسيين، حيث يمكن للقراء والمهتمين بالبحث التواصل معهم مباشرةً لمزيد من المعلومات أو لتقديم التعليقات والملاحظات.

6.4- كتابة محتوى بحثي هادف:

يُشترط قبول البحث أن يكون على المستوى المطلوب من حيث الأهمية والتوافق مع تطورات المجتمع واحتياجات العصر. يجب أن يتناسب البحث مع أهداف العصر الحالي وأن يساهم في تحسين المجتمع وتعزيزه. وبالتالي، ترفض مجلات سكوبس أي محتوى لا يحمل أهدافاً ورسالة هادفة، والذي لا يساهم في تقديم فكر جديد أو إسهامات تفيد في تطور وتنمية المجتمع.

من المهم أن يكون البحث متميزاً وذو قيمة مضافة للمجتمع وللمجال العلمي الذي يندرج تحته. ويُعتبر التطور والابتكار في المحتوى والأفكار جزءاً من معايير تقديم البحث في مجلات سكوبس العالمية، حيث يسعى الباحثون لتقديم أبحاث ذات جودة عالية وذات فائدة عملية وتطبيقية تسهم في تحقيق التقدم والازدهار.

7.4- عدم سرقة البحث في مجلة أخرى:

يتم فحص وتقييم محتوى البحث بعناية عالية من قبل لجنة تحكيم متميزة، وفي حال كان البحث حصرياً وغير مقتبس من أية مجلة أخرى، يتم قبوله فوراً. ولهذا السبب، يتم رفض البحث بشكل نهائي إذا لم يُثبت أنه أصلي وغير مستنسخ من أي مصدر آخر، وتعتبر هذه الممارسة جزءاً من سياسات وقوانين المجلة التي تهدف إلى المحافظة على حقوق النشر والتميز العلمي.

بالإضافة إلى ذلك، تفرض المجلة شروطاً على المؤلفين لكتابة تعهد بعدم نشر البحث في أي مكان آخر قبل أن تحصل المجلة على الأسبقية في حقوق النشر. يهدف ذلك إلى حماية حقوق المجلة وتأكيد أن البحث سيتم نشره لأول مرة في المجلة. تعد هذه السياسات والإجراءات جزءاً من جهود المجلة لضمان المصداقية والجودة العلمية للبحوث المنشورة بها.

8.4- الالتزام بعدد الصفحات المشروطة في المجلة:

تختلف مجلات سكوبس في قواعد نشرها بشأن عدد الصفحات المسموح بها للبحث. فمنها ما يقبل البحوث طويلة ويفضل التركيز على التفاصيل والبيانات، كما هو الحال في المجلات الهندسية والعلوم التطبيقية، حيث قد تتطلب البحوث وجود رسوم بيانية وأدلة قوية لدعم النتائج والاستنتاجات. بينما تقبل بعض المجلات الأدبية والعلوم الاجتماعية البحوث ذات عدد صفحات أقل، متركزة على النصوص والتحليلات.

ومع ذلك، يجب تجنب زيادة العدد المتعمد للصفحات بهدف الحشو أو الكتابة بطريقة غير مفهومة لزيادة حجم البحث على أمل أن يتم قبوله. يجب أن يكون المحتوى واضحاً ويحمل قيمة علمية ويسهم في المجال الذي يتناوله البحث.

باختصار، يتوجب على الباحثين مراعاة قواعد المجلة التي يرغبون في نشر بحثهم بها، والالتزام بالمعايير العلمية والأخلاقية لضمان جودة البحث وقبوله في المجلة المناسبة. يمكن للباحثين البحث عن المجلات المناسبة عبر الإنترنت من خلال كتابة تخصصاتهم أو أسماء المجلات العلمية المهتمة بمجال بحثهم للوصول إلى النتائج المناسبة.

هناك نقاط أكثر تفصيلا لم نتطرق لها لأنك كباحث ستتعرف عليها بنفسك وحتى لا نطيل المقالة أكثر من اللازم. ومع ذلك يمكنكم طرح أي تساؤل في التعليقات أو في صفحة المنتدى لتتلقى جوابك بأسرع وقت.


مقالاتنا الأخرى عن مجلة سكوبس :

الكاتب

مقالات متعلقة

كيف تختار الفكرة البحثية

نقدم لكم ملف pdf مميز لشرح كيفية...

كيف تروج لنفسك كباحث أكا

بصفتك باحثًا أكاديميًا، فأنت ...

ماهي أقسام الأوراق العلم

للباحثين المهتمين في كتابة ال...

اترك تعليقا